النائبان مخيبر وموسى يقترحان إنشاء الهيئة الوطنية لحقوق الانسان المتضمنة لجنة الوقاية من التعذيب

للاطلاع على النص إقتراح القانون الكامل أنقر على إقتراحات القوانين في قسم مجلس النواب

تقدم النائبان غسان مخيبر وميشال موسى من مجلس النواب اليوم باقتراح قانون يرمي الى إنشاء “هيئة وطنية لحقوق الإنسان تتضمن لجنة للوقاية من التعذيب”.

ولفت مخيبر في مؤتمر صحفى عقده في مجلس النواب اليوم، الى ان إقتراح القانون قد تم العمل عليه منذ ما يقارب السنة ونصف وصارت صياغته بالتعاون الكامل مع وزارة العدل وعدد كبير من جمعيات المجتمع المدني وعدد من منظمات حقوق الإنسان الدولية كمفوضية ألامم المتحدة لحقوق الإنسان.

وأشار النائب مخيبر الى ان انشاء الهيئة يأتي تنفيذا لإلتزامات لبنان العديدة، ومتفقة مع المعايير الدولية، لا سيما تلك المعرفة “بمبادئ باريس”. والهيئة مقترَحة لأن تتمتع بالشخصية المعنوية وبالاستقلالية المالية والادارية؛ ولها الصلاحيات الضرورية للعمل على تطوير وتعزيز حقوق الأنسان وحكم القانون. فتعمل على:

  • رصد واقع حقوق الإنسان في لبنان وعلى تقديم الرأي في مشاريع واقتراحات القوانين لضمان انسجامها مع حقوق الإنسان.
  • تلقي الشكاوي المتعلقة بإنتهاكات حقوق الإنسان والمساهمة في معالجتها.
  • المساهمة في نشر ثقافة حقوق الإنسان وتحفيز تنفيذ برامج التربية على حقوق الإنسان وتطويرها.
  • ابداء الرأي في كل ما تستشار به الهيئة من المراجع المختصة.

كما اشار مخيبر الى ان لجنة الوقاية من التعذيب المقترح انشاؤها انسجاماً مع التزامات لبنان الدولية بعد الانضمام إلى البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية أو المهنية. وقد اعطيت هذه اللجنة، ضمن الهيئة، صلاحيات لزيارة أماكن التوقيف والسجون في لبنان لضمان إحترام حقوق الأشخاص المحتجزين والسجناء والوقاية من ممارسات التعذيب فيها التي يجب ان تتوقف وتمنع بشكل نهائي وقاطع.

واكد النائب مخيبر انه يستمر، مع مجموعة العمل القانونية التي ساهمت في صياغة اقتراح القانون هذا، على وضع اقتراح قانون خاص بتجريم التعذيب بشكل اقسى واكثر فعالية من القانون النافذ.