النائب غسان مخيبر: بيت مري الدكتور البير مخيبر ترحب بالعماد ميشال عون في ذكرى ١٣ تشرين الأول ١٩٩٠

في ذكرى ١٣ تشرين الأول ١٩٩٠ وجه النائب غسان مخيبر تحية الى روح المقاومة اللبنانية ضد الإحتلال والهيمنة السورية، المتمثلة بشكل خاص بالجيش اللبناني وشهدائه الأبرار والشعب الأبي وقياداتة التي لم تخضع ولم تتواطأ ولم تلن دفاعا عن حرية واستقلال وسيادة لبنان. وفي مشهدية رمزية تمثّل روح هذه المقاومة، تتشرف بيت مري، مسقط رأس عمي المناضل الكبير الدكتور البير مخيبر باستقبال زميله في النضال آنذاك العماد ميشال عون، فيلتقيان بالصلاة مع جمهور كبير على ارض دير القلعة لشكر الله عزّ وجل على التضحيات الكبيرة وعلى الدماء والدموع، التي بفضلها اثمر ربيع الإستقلال والحرية وجلاء القوات السورية.

في هذه المناسبة، اكد النائب مخيبر بانه لا بد لنا من ان نسهر على ألّا يزوّر التاريخ القريب او البعيد لمصالح آنية، وان نتعظ منه، بحلوه ومره، وصولا الى الحقيقة والعدالة والمصالحة، والى بناء الدولة السيدة والحرة والمستقلة، الديمقراطية والقوية والنزيهة. نعاهد انفسنا ان نستمر في العمل الجدي حتى جلاء مصير جميع ضحايا الإختفاء القسري، لا سيما ضحايا ١٣ تشرين ١٩٩٠ والآلاف الآخرين الذين اعتقلوا في سوريا وفي لبنان، وحتى عودة الأحياء منهم والا فعودة رفاتهم والتعويض عن الضحايا وعائلاتهم.