النائب مخيبر: المسؤولون لا يملكون شيئا عن الحكومة لأن الطباخ الأساسي غائب

رأى عضو تكتل “التغيير والإصلاح” النائب غسان مخيبر أن قيام رئيس حكومة تصريف الأعمال فؤاد السنيورة بعمله تحصيل حاصل، ولاحظ أن مجلس الوزراء لم يجتمع طيلة فترة تصريف الأعمال وهذا مخالف للأصول، مشيرا الى أنه يُفترض بتصريف ان يصرف مجلس الوزراء أعماله كما الوزراء على أن ننتهي بأسرع وقت من تشكيل الحكومة، لافتا الى أن الدستور ينص على أن يكون مجلس النواب بحالة انعقاد بطريقة استثنائية طيلة فترة تصريف الأعمال وهذا ما لم يحصل.
وعن صيام رئيس المجلس النيابي عن الكلام، أشار مخيبر في حديث لتلفزيون “أخبار المستقبل”، الى أن المسؤولين لا يملكون شيئا ليقولوه بالنسبة لتشكيل الحكومة لأن الطباخ الأساسي وهو رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري غائب كما أن تحليل مواقف رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد جنبلاط آخذ المساحة الأوسع.
وعن كلام العماد ميشال عون عن اعتكاف الحريري، أكد أن الأسباب الخاصة لغياب الحريري تفهمها عون ولكنه قال أنه إذا طال الغياب يكون “اعتكاف”، لافتا الى ان كلام عون كان دعوةً للحريري ليعود ويباشر بسرعة باستكمال عمل تشكيل الحكومة.
وبالنسبة للصيغة المتفق عليها، لفت الى أن كل الأفرقاء تؤكد أن صيغة “١٥+١٠+٥” ما زالت قائمة ومناسبة، داعيا الى التعجيل في تشكيل الحكومة.
وعن الكلام حول تململ الوزير طلال إرسلان وغياب النائب سليمان فرنجية عن اجتماعات “التغيير والإصلاح”، شدد مخيبر على انه لا يوجد أي تململ من أحد في التكتل وأن الذين لا يحضرون فلأسبابهم الشخصية الخاصة، مضيفا أن “لا فرنجية ولا إرسلان أعلنوا عن أي شيء ضد التكتل”، مؤكدا أنهم ما زالوا جزءا من هذا التكتل.
وعن مطالبة إرسلان بوزارة، رأى أن من حق كل نائب أن يتمثل بالوزارة فكيف بحزب سياسي وكتلة سياسية، لافتا الى أن التململ ليس طائفيا، مشيرا الى أن حزب ارسلان طالب بتمثيله بحصة مسيحية إذا كان هناك إشكالا بتمثيله درزيا.
وعن مواقف جنبلاط الآخير، اعتبر أن جنبلاط يطالب بحقة بالتمايز، مشددا على أن من حق الجميع التمايز، داعيا الى التوقف عن النظر الى الحياة السياسية بالأبيض والأسود، لافتا الى أن جنبلاط أكد أن هناك ألوان في الحياة السياسية اللبنانية.

وعن واللقاء بين عون وجنبلاط، اعتبر أنه يُفترض أن يكون بطبيعة الحياة السياسية، ورأى أننا سنشهد مرحالة جديدة ستكسر الحواجز المصطنعة.