دولة فاسدة منذ عشرات السنين ونحن ندفع اليوم فاتورة ذلك الفساد غسان مخيبر لـ «الديار»: قضية العميد كرم محزنة ومؤسفة.. لكنها فردية المحكمة الدولية واقعة مادية فلا يمكن إنكارها وهي الأولى للنظر في جريمة إرهابية

رئيس منظمة برلمانيون عرب ضد الفساد، عضو في لجنة الادارة والعدل، دعوته دائمة للجميع للعودة الى ثقافة الديموقراطية والحوار والتوافق التي يبدو انها على طريق الزوال اما أمله فهو في ان تعود بفعل العديد من القيادات لانها الحل الافضل. يؤكد عضو تكتل التغيير والاصلاح النائب غسان مخيبر ان الحقيقة والعدالة هما مطلب الجميع، انما هناك مخاوف من تسييس المحكمة التي عليها ان تعمل وتصل بلبنان الى ما يتوق اليه من الخروج من ثقافة الافلات من العقاب وهذا ينسحب على كل الجرائم التي تبعت جريمة اغتيال الرئيس الشهيد الحريري. ويبدي مخيبر في حديثه لـ«الديار» سروره بتسليم حزب الله قرائن السيد نصرالله للنيابة العامة التمييزية، معتبراً انه علينا العمل على قضاء لبناني فاعل ومستقل ونزيه ليكون موضع ثقة للبنانيين لأن لا دولة بدون قضاء مستقل وفاعل ولا استقرار بدون عدالة. وعن تكليف وزير العدل بملف شهود الزور، يرى مقرر لجنة حقوق الانسان ان ما سيقوم به نجار سيزيد ويحسن ويرفع من مستوى مصداقية العدالة الدولية، واصفا ما حصل على طاولة مجلس الوزراء بأنه الخطوة الجدية الاولى من الحكومة على الطريق الصحيح سيما انه طرح للمرة الاولى، وان تسليمها لوزير ذات صلاحية امر حسن. ورداً على سؤال يشدد على ان التحقيق لم يعد من اختصاص القضاء اللبناني بل الصلاحية حصرية للقضاء الدولي ولا شأن للقضاء اللبناني سوى تقديم المعونة واعطاء المعلومات للمحقق الدولي وما نأمله هو استمرار هذا التعاون. ويتطرق مخيبر الى قضية تسليح الجيش مشدداً على انه لا بد لنا من ايلاء التسليح كل الاهتمام لأنه موضوع بغاية الاهمية ويجب طرحه في كل الاوقات مطالبا بأن تكون خطة التسليح من الاولويات لانه لا دولة بدون جيش قوي بصرف النظر عن مصدر هذا السلاح وعن تكلفته، فنحن نواجه عدواً خطراً والمنطقة على فوهة بركان. وانتقالا الى مخاوف البعض من التوطين يقول «لا يسعني طمأنة احد من التوطين لأنه يساورني وتكتل التغيير والاصلاح قلق شديد من التوطين» لافتا الى ان مصدر هذا القلق لن يكون من قرار لبناني داخلي او من قرار فلسطيني داخلي ولا من احكام قانونية او تنظيمية انما من قرار دولي اسرائيلي كالذي عبّر عنه داني ايالون. وحول قضية العميد المتقاعد كرم يرى مخيبر انها حالة محزنة ومؤسفة جدا انما هي فردية وخاصة به. ويعلق عضو تكتل التغيير والاصلاح على الدعوات لتنفيذ احكام الاعدام بحق العملاء وغيرهم من المحكومين به، مشيرا الى ان تنفيذ احكام الاعدام الـ ٧٠ المبرمة يؤدي الي مجزرة ويخالف التوجه الانساني. اما خياره الشخصي فهو الغاء عقوبة الاعدام لان العقوبة الاشد في قانون العقوبات يفترض ان تكون الاعتقال المؤبد سائلا من يبدي استعداده لتنفيذ الاعدام ما هو الجواب لأكثر من ٧٠ حكم اعدام؟ ويختم مخيبر: ازمة الكهرباء تشير الى اننا في وضع قد يزداد سوءاً والواقع ان التنفيذ يأخذ وقتا وليس لنا مع المواطنين سوى الصبر والسلوان الى حين قيامة الكهرباء وفق الخطة.

حاوره: مازن المجوز

* حزب الله سلم القرائن للقضاء اللبناني وفي الوقت نفسه يرفض الاعتراف بالمحكمة وبما يصدر عنها، فأين احترام المعاهدات المعقودة مع الامم المتحدة حول المحكمة الخاصة بلبنان ؟

– هذا السؤال يوجه الى حزب الله ليجيب عنه هو . ان وجود ممثلين عن تكتل التغيير والاصلاح في حكومة ائتلافية لا تصهر الجميع في موقف واحد ولا في مقاربة واحدة للامور.

واعتبر ان القرائن التي قدمها السيد نصرالله، هامة جدا وجديرة بأن يأخذها القضاء الدولي على محمل الجد.

* اذا اردنا الحديث عن العدالة فهل هي محصورة في جريمة واحدة؟

– على لبنان ان يعمل على احقاق العدالة في جرائم عديدة ومنها ما طال المتن وبيروت وقضاء بعبدا في تفجيرات بات لا احد يذكرها وراح ضحيتها عدد كبير من المواطنين، كذلك جرائم الحرب التي قامت بها اسرائيل عام ٢٠٠٦ ايضا تنتظر بدورها العدالة.

} لنر ماذا سيفعل بيلمار}

* ماذا تتوقعون من مدعي عام المحكمة دانيال بيلمار بعد تسلمه قرائن السيد نصرالله؟

– لا يسعني سوى ان آمل وادعو الى اخذ جميع تلك القرائن على محمل الجد في تحقيق مستمر ولنر ماذا سيفعل بيلمار.

* تسليم هذه القرائن أوليس تسليماً واعترافا غير مباشر بوجود المحكمة؟

– طبعاً، لأن تسليم القرائن الى القضاء اللبناني مع العلم انها سترسل هو بطبيعة الحال اعترافا بشيء لا يمكن لأحد ان ينكره، لأن وجود المحكمة حالة واقعة مادية لا يمكن لأحد ان يتجاوزها وأن ينكرها.

* وماذا عن التحفظات؟

– السؤال هو كيفية تعامل اللبنانيين مع هذه المحكمة وكيفية تعامل هذه المحكمة مع الملفات التي هي قيد الدرس لديها.

* هل سنشهد طلبا من المحكمة الدولية الى القضاء اللبناني ببعض العملاء للتحقيق معهم؟

– هذا طبيعي.

} المحكمة مستمرة حتى لو توقف تمويلها}

* في حال توقف لبنان عن تسديد متوجباته المالية تجاه المحكمة فهل يتوقف سير المحكمة؟

– بتقديري، المحكمة لن تتوقف اذا توقف تمويلها حتى من قبل لبنان، وبالتالي ستستمر بتمويلات اخرى.

* هل من محاكم شبيهة بالمحكمة الخاصة بلبنان؟

– ليس من شبيه بالمحكمة الخاصة بلبنان، لأن جميع المحاكم الدولية الاخرى نظرت وعالجت جرائم حرب او ضد الانسانية.

اما المحكمة الخاصة بلبنان فهي المحكمة الاولى التي تعنى بجريمة ارهاب وهي الاولى والفريدة من نوعها بهذا السبب.

} تكليف نجار شيء حسن}

* الافرقاء جميعا يطلقون يوميا مواقف حيال الازمات الراهنة والمسائل الحساسة فما هي الاهمية من هذه المواقف؟

– الاهم ليس المواقف التي يطلقها كل طرف انما التوافقات والقرارات التي يجب ان تتخذ بشكل جماعي وهذا على سبيل المثال ما حصل في مجلس الوزراء بشأن بدء التحقيق في مسألة شهود الزور وهذا شيء حسن.

} لا عودة لأي نزاع داخلي}

* اجواء للتهدئة نشهدها بعد قمة بعبدا الثلاثية. فكيف ترى اداء القيادات السياسية في ترسيخها؟

– يفترض ان تكون هذه الاجواء على مستوى لبنان. الاهم في منطق التهدئة هو في الا يكون ظرفيا، بل يجب ان تكون التهدئة مبدأ عاماً من مبادئ الاداء السياسي في لبنان.

واعني ان النزاع العسكري هو ممنوع ومرفوض من الجميع ولا عودة الى اي نزاع مسلح بين اللبنانيين.

} تسليح الجيش يفترض ان يكون العمود الفقري للاستراتيجية}

* كيف قرأت خطة تسليح الجيش التي طرحها الرئيس سليمان؟

– اعتبر بان تسليح الجيش يجب ان يكون العمود الفقري للاستراتيجية الدفاعية للبنان فلا دولة ولا قوة دفاعية دون جيش قوي يمتاز بسلاح فعال.

} لطاولة الحوار اهمية كبرى

لجهة الاستراتيجية الدفاعية}

* هل تؤمن كما يؤمن البعض انه لم يعد لطاولة الحوار معنى بعد الآن؟

– اعتبر ان لطاولة الحوار اهمية كبرى خاصة لجهة الاستراتيجية الدفاعية وهي مسألة حيوية للبنان وعلى هيئة الحوار ان تسرع الى هذه الاستراتيجية ليبدأ التنفيذ.

* داني ايالون اعتبر ان اقرار الحقوق الفلسطينية هو خطوة نحو التوطين فما هو موقفكم من اقرار هذه الحقوق؟

– ما حصل هو تسوية جيدة تشكل خطوة على طريق تحسين الوضع الانساني للفلسطينيين ولا علاقة لها بالتوطين بالرغم من وجود تحفظات على الدينامية والالية الشكلية التي اتسمت بها مناقشة اقتراح القانون في الجلسة.

اما تصريح ايالون فهو استفزازي في مضمونه وتوقيته ويعبر عن سياسة اسرائيل الحقيقية الساعية الى التوطين.

*اين تقع الصيغة التي اتفق عليها؟

– هناك مجموعة من المبادئ التي تحكم التشريع في مسألة الحقوق الانسانية للاجئين الفلسطينيين اولها رفض التوطين مباشرة او غير مباشرة مع التأكيد على حق العودة، ذلك ما يفسر الابقاء على صفة الاجنبي للاجئ الفلسطيني والحاجة الى اجازة عمل.

اما اعطاء الامتيازات الخاصة للفلسطينيين مختلفة عن تلك المتعلقة بسائر الاجانب الاخرين بسبب عدم وجود دولة لهم معترف بها دوليا وذلك ما يفسر الغاء شرط المعاملة بالمثل الموجود حاليا من القانون، واعفاء اجازة العمل من الرسوم.

}لا لافلات الاونروا من مسؤولياتها}

* من المعروف ان على الاونروا مسؤوليات حيال الفلسطينيين كما المبادئ التي نص عليها القانون المقر؟

– المبدأ الثاني الذي يحكم التشريع هو عدم السماح للمجتمع الدولي لا سيما الاونروا من الافلات من مسؤوليتها المالية تجاه اللاجئين الفلسطينيين من هنا اتى اقتصار استفادة اللاجئين الفلسطينيين لفرع تعويض نهاية الخدمة وهو على عاتق رب العمل دون سواه من الفروع.

– المبدأ الثالث الذي يحكم التشريع هو مساواة الفلسطينيين باللبنانيين بحيث لا يطلب من الدولة ان تعطي لهم اكثر مما تعطي لمواطنيها ما يفسر الحدود التي وضعت على التقديمات في الضمان الاجتماعي ومبدأ انشاء الحساب الخاص ضمن الضمان لادارة فرع تعويضات نهاية الخدمة الخاصة بالموظفين والعمال الفلسطينيين والاونروا تتحمل بدورها ايضا التعويضات الصحية.

} الدولة فاسدة منذ عشرات السنين}

* الازمات الاجتماعية تزداد سخونة يوما بعد يوم لا سيما ازمة الكهرباء لماذا هذا التقصير بحق المواطن؟

– لان الدولة فاسدة منذ عشرات السنين، وهي تأخرت في وضع الخطط والحلول ونحن ندفع اليوم فاتورة ذلك الفساد وهذا التقصير المتمادي.

اما التحول الكبير فحصل في وضع وزارة الطاقة لحظة جديدة للكهرباء في لبنان واقرار الحكومة لها وعلينا تنفيذ الخطة باسرع وقت ممكن.

* هل بات التغيير الحكومي شبه مستحيل حاليا؟

– لا ارى تغييرا حكوميا وحكومة الاتحاد الوطني تعمل ولا ارى سببا لتغييرها.

} الاشخاص يتحملون تبعات

جرائمهم وليس احزابهم}

* العميد المتقاعد كرم ما يزال يخضع لتحقيقات القضاء ماذا لو اثبت القضاء تهمة العمالة عليه؟

– ما يقرره القضاء سيكون حكما باسم الشعب اللبناني ونحن لا نتدخل في عمله اذا قام به وفق الاصول وباستقلالية.

الجرائم يتحمل تبعاتها الاشخاص وليس الاحزاب التي ينتمون اليها.

} لبنان اتخذ قراراً بالـ« موراتوريوم»}

* لماذا لم تلجأ الدولة الى تنفيذ احكام الاعدام وليتحول التنفيذ عبرة لمن اعتبر؟

– هناك في السجون اللبنانية ما يزيد عن ٧٠حكماً مبرماً بالاعدام ينتظر التنفيذ فهل نعدم الـ٧٠؟ ولبنان اتخذ قرارا وان لم يكن معلنا بوقف تنفيذ الاعدام بما يسمى باللاتينية «موراتوريوم» اي استمهال.

* هل وضعت الازمات السياسية الكبرى في الثلاجة في حالة تبريد اصطناعي منذ الان حتى نهاية شهر رمضان على الاقل؟

– لا شيء في الثلاجة فكل شيء يطرح، يطرح في اوقاته وفي المستوي الضروري لاتخاذ القرارات المناسبة لمصلحة لبنان.

* نسمع معظم القيادات السياسية تدعو الى ثقافة التهدئة والحوار والوحدة الوطنية اليس هذا بصائب؟

– نعم، لكن الدعوة شيء والممارسة شيء آخر يجب ممارسة الثقافة، ثقافة ما يدعون اليه.