زيارة وفد لبناني الى سراييفو في البوسنة للإطلاع على تجارب إدارة وحل قضية ضحايا الإختفاء القسري

غادر من بيروت الى سراييفو في جمهورية البوسنة والهرسك، وفد لبناني في زيارة تستغرق اربعة ايام للإطلاع على التجارب الدولية والمقارنة في شأن ادارة وحل قضية ضحايا الإختفاء القسري.

يتضمن الوفد ١٥ مشاركا من مختلف الهيئات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني، منهم النائبان غسان مخيبر وزياد القادري، والقضاة غادة عون وجوزف معماري وفوزي خميس، والرائد زياد قائدبيه من وزارة الداخلية، ولينا كيليكيان من وزارة الشؤون الإجتماعية، وممثلو هيئات حقوق الإنسان المعنية وداد حلواني وغازي عاد ونزار صاغية وسيفاك كيشيشيان، اضافة الى ممثلي الهيئتان المنظمتان للزيارة مؤسستي “المركز الدولي للعدالة الإنتقالية” و”فريدريش ايبرت”.

يلتقي الوفد الللبناني في ساراييفو وتوزلا عدد من الهيئات البوسنية الرسمية والدولية المعنية، لا سيما اللجنة الدولية لشؤون المفقودين (وهي تساعد حكومات عديدة في العالم على معالجة قضاياها الخاصة بالمفقودين)، وذلك للإطلاع على التجارب المتعلقة بالبحث عن الرفات والتعرّف عليها، واستخدام تقنيات الطب الشرعي المدعومة بفحص الحمض النوويDNA، ونبش المقابر الجماعية، والتحديات القانونية والسياسية والمؤسسية والنفسية المرافقة لهذه العملية، فضلاً عن بناء المؤسسات والموارد الضرورية لإتمام ذلك.

يأمل الوفد اللبناني من هذه الزيارة مساعدة صانعي القرار السياسي والقضائي والإداري في لبنان ومساعدة منظمات المجتمع المدني وجمعيات الضحايا والناشطين على تطوير الإرادة السياسية والإطار القانوني والمؤسسي المطلوب لحل قضية ضحايا الإختفاء القسري في لبنان، لا سيما ضمان حق الأسر بمعرفة مصير المفقودين.