غسان مخيبر: ملف المفقودين بالسجون السورية لن يموت وحق اهاليهم معرفة مصيرهم

أكد عضو تكتل ” التغيير والاصلاح” النائب غسان مخيبر لـ “OTV ” أن ملف المفقودين اللبنانيين في السجون السورية لن يموت الا حين يحصل الاهالي على ايجابات تشفي غليلهم”، لافتا الى ضرورة معرفة حقيقة ما حصل لان هذا يعتبر بمثابة الحق الاول في أن يسترد الشخص اذا كان مازال على قيد الحياة، او اذا كان قد فارق الحياة فلتعطى لنا رفاته”.
ولفت مخيبر الى الحاجة إلى العدالة والتعويض ان كان من الجانب اللبناني الفلسطيني او السوري عن هذه الجريمة ، واصفا إياها بأنها جريمة متنادية لا تسقط بواسطة العفو والعدالة، موضحا ان ” الوصول الى المصالحة ضروري جدا وهذا حق بديهي للبنانيين والسوريين وذلك يتطلب إجراءات من السلطات اللبنانية والسورية”.
واشار الى اهمية ان تقوم لجنة بعمل جبار والتخطيط جيدا للوصول الىحل لهذا الموضوع”.
وأضاف: “ندفع باتجاه تشكيل الهيئة ونطالب بهيئة اولى لتقصي الحقائق وتتطور الى هيئة عدالة،لافتا الى ان ” الخطأ الاول هناك مشكلة من الانتقائية وتبدأ من أماكن المقابر الجماعية وممكن ان يتم العبث بها”.