غسان مخيبر يعايد اللبنانيين بعيد العمل

النائب والناشط الحقوقي غسان مخيبر شدد لـ”صدى البلد” على أن “عيد العمال في لبنان يكاد يشبه أيّ ذكرى حزينة، إلا أنه في الحقيقة مناسبة لتحفيز الجميع للوصول بالعمال اللبنانيين الى حقوقهم، بدءًا بحقوق العاطلين من العمل “أي الحق بالعمل” وهو الحقّ الأول من حقوق الإنسان الذي يحفظ كرامة الناس. ووضعنا في لجنة حقوق الإنسان هذا الحقّ على أنه من أولويّة الخطة الوطنية لحقوق الإنسان وينصّ على أن يكون لكل لبنانيّ الحقّ في عمل ما وفق طاقاته ومؤهلاته”. وأضاف: “آن الأوان لنتوقف في لبنان عن اعتبار بلدنا مصدّراً للطاقات البشرية الى سائر أصقاع المعمورة القريبة والبعيدة وأن نستثمر في القطاعات المنتجة لتستوعب العدد الأكبر من هؤلاء الشباب”.
أما عن حقوق العمال خلال العمل أي قانون العمل المناسب، فلفت مخيبر الى “أهمية حقّ العمل النسائي لا سيما العاملات في المنازل اللواتي لا يستفدن من أيّ ضماناتٍ قانونية وهو ما يحفّزنا في مجلس النواب على الإسراع في إقرار قانون جديد للعمل يتضمّن أحكاماً مناسبة للجميع لا سيما للعاملين والعاملات في المنازل والعمال الزراعيّين. وأخيراً، نشدد على أهمية الضمان الاجتماعي كحقٍّ من حقوق الإنسان لا سيما ضمان الشيخوخة وهو في دوره قانونٌ نائمٌ في إدراج مجلس النواب”.
وتابع: “أعتبر هذا اليوم حافزاً لمجلس النواب للإسراع في إقرار القوانين الضرورية والتعاون رغم الخلافات السياسيّة من خلال التركيز على حاجة المواطن الى عمل وأجر مناسبيْن”.