مخيبر: بيانات الحكومات المتتابعة والحالية لا تدل على إرادة حل مسألة المختفيين قسرا

رأى مقرر لجنة حقوق الإنسان النيابية غسان مخيبر أن “الحكومات المتتابعة وحتى الحكومة الحالية كانت بياناتها غير كافية ولا تدل على ارادة لحل قضايا المفقودين قسراً المرتبطة بالسلام وبالعلاقات اللبنانية – اللبنانية واللبنانية – الفلسطينية واللبنانية – السورية السليمة.”، معتبراً خلال زيارة قام بها لخيمة أهالي المفقودين قسراً إلى جانب سفير حقوق الإنسان الفرنسي فرنسوا زيميراي، أن “السكوت والنسيان لا يحل المشكلة بل الحل يكون عبر هيئة وطنية يفترض ان تنشأ، والاهم ارادة جدية لدى الحكومة ولدى جميع الاطراف اللبنانيين والدوليين لان هناك اقساما من الملف خارجية تتطلب اهتماما من دول العالم، وبالتالي نحن مطالبون بحقيقة وعدالة لكل ضحايا لبنان، بقدر ما نطالب بحقيقة وعدالة لرئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري نطالب بعدالة وحقيقة ومصالحة لكل حالات الاختفاء القسري، نثير هذا الموضوع منذ عشرات السنين ونستمر“.