مخيبر: حظوظ مشروع اللقاء الارثوذكسي عادت لتتصدر الامكانيات الواقعية

 رأى عضو تكتل “التغيير والاصلاح” النائب غسان مخيبر ان “حظوظ ما يسمى بمشروع اللقاء الارثوذكسي عادت لتتصدر الامكانيات الواقعية”، مشيرا الى “ضرورة حصول نقاش جدي وفي العمق بين القيادات المسيحية حول كل المشاريع الانتخابية”.

ولفت مخيبر في حديث اذاعي الى ان المسيحيين امام تحد كبير والتاريخ سيحاكم المسؤولين المسيحيين اذا لم يتفقوا بهذه المرحلة.

واشار مخيبر الى ان “اعضاء مجلس النواب التزموا بالانتهاء من صياغة قانون انتخابي جديد قبل نهاية السنة وهذا امر ممكن لأن ما يسمى بالاصلاحات الاخرى فيها بعض التعديلات على نصوص موجودة وبعض الاجراءات الادارية وهناك مجموعة نقاط يجب حصول نقاش فيها بالعمق اما النظام الانتخابي فيُفترض باللجنة الفرعية التي سيتم تشكيلها ان تسعى الى توافق ما”.