ميقاتي يتراس اجتماعا لوضع خطة لمكافحة الفساد بمشاركة مخيبر

تراس رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي اليوم الاجتماع الثاني بشأن مراجعة السياسات والاتفاقات الموقعة من قبل الدولة اللبنانية في مجال مكافحة الفساد بمشاركة رئيس منظمة برلمانيون عرب ضد الفساد النائب غسان مخيبر.

وحضر بالاضافة الى مخيبر وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية محمد فنيش ووزير العدل شكيب قرطباوي ووزير الداخلية والبلديات مروان شربل ورئيس مجلس القضاء الاعلى بالانابة القاضي سعيد ميرزا ورئيس مجلس الخدمة المدنية خالد قباني ورئيس التفتيش المركزي جورج عواد ورئيس ديوان المحاسبة القاضي عوني رمضان والمدير الاقليمي لبرنامج الامم المتحدة اركان السبلاني.
بعد الاجتماع تحدث الوزير قرطباوي فقال “عقد اجتماع اليوم برئاسة رئيس الحكومة استكمالا للاجتماع الذي عقد قبل شهر والهدف منه وضع خطة لمكافحة الفساد بعيدا عن الاقوال وصولا الى الافعال .
واضاف ان ” هذا الموضوع لا ينتهي بسرعة لانه عمل متواصل لكن يجب ان ينطلق بجدية. جرى بحث في الافكار وبرأيي يتجه رئيس الحكومة الى تاليف لجنة وزارية دائمة لوضع خطة متكاملة لمكافحة الفساد على الصعد كافة وفي الوقت ذاته يجب قيام تشدد في عمل اجهزة الرقابة وتنفيذ قراراتها من قبل الادارة فضلا عن اهمية قيام عمل تشريعي مستمر بالتوازي والنائب غسان مخيبر يتابع الموضوع“.
وقال ان ” وجود ممثلين من لجنة الامم المتحدة مهم جدا والرئيس ميقاتي سيتابع مع الرئيس بري هذا الامر من اجل وضع اولوية للعمل التشريعي في هذا المجال، لا نريد ان نعد الناس بالكلام، وان شاء الله نبدا قريبا بترجمة الاقوال الى افعال، وهذه الافعال تنطلق من خطة واضحة حول كيفية البدء بمكافحة الفساد “.
واضاف ” لا يمكن لاحد ان يتلطى وراء كلمات. هناك مشكلة كبيرة جدا اسمها “الفساد المستشري في لبنان” متمنيا ان تضع اللجنة التي يعتزم الرئيس ميقاتي تشكيلها خطة طويلة الامد، هذا العمل يستدعي تعاون الجميع، اذ لا مشكلة عندما يكون الفساد لمصلحتي وعندما يكون ضدي تقوم هذه المشكلة“.
وختم “أكرر انه يجب قيام تعاون بين الجميع لمكافحة الفساد بإعتبار ان هذه المشكلة تتسبب بالضرر للجميع، وما لم يحصل تكاتف بين السياسيين والمواطنين والأجهزة لن نتمكن من إنجاز شيء ابدا”.