كلمة النائب غسان مخيبر في مناقشة البيان الوزاري لحكومة الرئيس ميقاتي

دولة الرئيس،
السيدات والسادة الزملاء،
نجتمع بعد طول غياب لمناقشة بيان حكومة الأسابيع المعدودة، مهمتها ان تنقل البلاد من نظام الأجهزة الأمنية والمزارع السياسية والفساد، الى انتخابات حرة ونزيهة يرجى منها انتاج سلطات جديدة، ركائزها الديمقراطية ودولة الحق والقانون المبنية على حقوق الإنسان والنزاهة.

Read More

كلمة النائب غسان مخيبر في جلسة مجلس النواب عقب إغتيال الرئيس رفيق الحريري

دولة الرئيس،
السيدات والسادة الزملاء،
ما زال لبنان والعالم تحت هول الجريمة الإرهابية الجبانة البشعة التي ذهب ضحيتها دولة الرئيس رفيق الحريري والتي اردت عدد كبير من المواطنين قتلى وجرحى، ومنهم الزميل النائب باسل فليحان، وقبل ذلك بخمسة اشهر محاولة اغتيال الزميل الأستاذ مروان حماده، وقبل ذلك بسنوات، سلسلة طويلة من الإغتيالات السياسية بادوات جرمية مماثلة.

Read More

مشاريع إصلاحية ضمن الاوراق الواردة

تضيق بنا بضع الدقائق هذه المخصصة أصلا للأوراق الواردة، لمناقشة الحكومة في سياساتها ومساءلتها ومحاسبتها على ما تقوم به وعلى ما لا تقوم به من أعمال وتضطلع به من مسؤوليات. لذلك، فقد أصبحت الحاجة ماسة الى انعقاد جلسات مناقشة متتالية لهذا المجلس في هيئته العامة، بوتيرة اجتماع كل ١٥ يوم وأقله شهريا، لمناقشة مجمل المواضيع المطروحة بالحاح ومنها:

Read More

مقترحات النائب غسان مخيبر لتعديل وتطوير قانون الإنتخابات النيابية

تتميز دورة الإنتخابات المقبلة في ربيع ٢٠٠٥ باهمية محورية لبناء الديمقراطية المتصدعة في لبنان وتعزيزها ولإعادة تكوين السلطة الدستورية الأم، فتساهم بذلك في تحوّل الصراع السياسي من الشارع ومن وسائل الإعلام الى مجلس النواب والمؤسسات الدستورية.

Read More

كلمة النائب غسان مخيبر في مناقشة البيان الوزاري لحكومة الرئيس عمر كرامي

دولة الرئيس،
السيدات والسادة الزملاء،
تمنت الحكومة علينا ان نحكم على ادائها واداء وزرائها في الأشهر السبعة المقبلة المكتوبة لها. سوف نفعل ذلك ونجري هذا الحكم اولا بأول خلال هذه الفترة، متمنين ان يواكب هذا المجلس عمل الحكومة عبر جلسات مناقشة ومساءلة دورية اسبوعية، كما طالبنا بذلك مرارا في السابق.

Read More

موقف النائب غسان مخيبر من مشروع تعديل الدستور

اعلن انني من جهة اؤيد الرئيس اميل لحود ومن جهة ثانية اعارض تعديل الدستور بالشكل الهجين الذي يعرض فيه على مجلس النواب، وذلك من منطلق مبدئي قانوني لا يتعلق بشخص فخامة الرئيس الذي اكن له كل احترام وتقدير وتأييد في كل ما يفيد تنفيذ خطاب القسم بحذافيره، لما يتحلى به من مزايا كثيرة، منها معارضته الجدية للتوطين وسعيه الدؤوب للحد من الهدر في المال العام وتعزيز الحمايات الإجتماعية، وصولا الى علاقاتنا المميزة الخاصة على الصعيدين الشخصي والعائلي. وبالتالي، فاني لا اضع نفسي في خانة من يعارض كما البعض متلطيا باسباب وحجج دستورية لإزالة الرجل من المنصب.

Read More